في الأول من أكتوبر من عام 2007، تم توقيع اتفاقية الالتزام الصادرة بالقانون رقم (97) لسنة 2007 بين شركة إس إم دبليو الهندسية المحدودة وهي شركة مؤسسة وقائمة طبقا للقوانين الروسية وبين جمهورية مصر العربية و الهيئة المصرية العامة للثروة المعدنية بشأن البحث عن الذهب والمعادن المصاحبة له واستغلالهم بمنطقة الفواخير بالصحراء الشرقية بجمهورية مصر العربية

وفي عام 2009 ، تنازلت شركة إس إم دبليو الهندسية المحدودة بكامل حقوقها في منطقة الفواخير لشركة إس إم دبليو جولد وهي شركة مؤسسة وقائمة طبقا للقوانين القبرصية

عن منجم الفواخير

منجم الفواخير هو منجم ذهب يقع في الصحراء الشرقية بمحافظة البحر الأحمر، أسّسه قدماء المصريين ورسموا له أوّل خريطة جيولوجية في تاريخ مصر وذلك في عهد سيتي الأول سنة 1200 قبل الميلاد، فيها وصف لكل الثروات المعدنية المتوافرة بها ولمنجم الفواخير والبئر الملحقة به، التي كانت المصدر الوحيد للماء بالمنطقة، واستقرت الخريطة «البردية» الأصلية عن المنطقة والمنجم في معرض تورين بشمال إيطاليا. طوّر الإنجليز المنجم .سنة 1948، وتبلغ مساحة المبانى فقط نحو 100 ألف متر مربع. جرى تأميم المنجم بعد ثورة 1952، وتوقّف إنتاجه لاحقًا.إلى أن جاءت شركة إس
إم دبليو الهندسية المحدودة ووقعت اتفاقية البحث عن الذهب
 

للتواصل

15 شارع التحرير الدقي الجيزة
الموقع: http://www.smwgold.com/ 
الايميل: ml@smwgold.com